الكاسيات العاريات - شرح الإمام النووي - منتديات تسنيم
منتديات تسنيم
العودة   منتديات تسنيم > الأقسام الدينية الإسلامية > مجالات الشريعة الإسلامية > السنة النبوية الكريمة





إضافة رد إضافة رد جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1    
قديم 23 - 10 - 2013, 19:28
الصورة الرمزية سرآج الخير
:: عضو شرفي ::
    سرآج الخير غير متواجد حالياً      
 
افتراضي الكاسيات العاريات - شرح الإمام النووي


بسم الله الرحمن الرحيم

وَالصَّلاَةُ وَالسّلامُ عَلَى خَيْرِ خلق اللَّهِ أَجَمْعَيْنِ، السِّرَاجُ الْمُنِيرُ، نَبِيَّ اللَّهِ الْكَرِيمَ، وَبَعْدْ:


قَالَ الْإمَامُ النَّوَوِيُّ رُحِمَهُ اللهَ فِي شَرْحِ الْحَديثِ:

" هَذَا الْحَديثُ مِنْ مُعْجِزَاتِ النُّبُوَّةِ فَقَدْ وَقَعَ مَا أُخْبَرُ بِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيه وَسَلَّمُ فَأَمَّا أَصِحَابُ السِّياطِ فَهُمْ غِلْمَانُ وَالَى الشُّرْطَةُ، أَمَّا الْكَاسِيَاتِ فَفِيه أَوَجْهَ
أَحُدُّهَا: مُعِنَاهُ كَاسِيَاتِ مِنْ نِعْمَةِ اللهِ عَارِيَاتِ مِنْ شُكْرِهَا
وَالثَّانِي: كَاسِيَاتُ مِنْ الثِّيابِ عَارِيَاتُ مِنْ فِعْلِ الْخَيْرِ وَالْاِهْتِمَامِ لِآخِرَتِهُنَّ وَالْاِعْتِناءَ بِالطَّاعَاتِ.
وَالثَّالِثُ: تَكْشِفُ شيئاً عَنْ بَدَنِهَا إِظْهارًا لِجَمَالِهَا، فَهُنَّ كَاسِيَاتُ عَارِيَاتٍ.
وَالرَّابِعُ: يَلْبَسُنَّ ثِيابًا رُقاقًا تَصِفُ مَا تَحْتَهَا كَاسِيَاتِ عَارِيَاتٍ فِي الْمُعَنّى
وَأَمَّا « مَائِلَاتٍ مميلات » فَقِيلَ زائِغَاتُ عَنْ طَاعَةِ اللَّهِتَعَالَى وَمَا يُلْزَمُهُنَّ مِنْ حِفْظِ الْفَرُّوجِ وَغَيْرَهَا
وَأَمَّا « رُؤُوسَهُنَّ كَأَسْنِمَة الْبُخْتِ » فَمَعَنَاهَا يُعْظِمْنَ رُؤُوسَهُنَّ بِالْخَمْرِ وَالْعَمَائِمِ وَغَيْرَهَا ومميلات مَائِلَاتٍ يتمشطن الْمشطةَ وَهِي مشطةُ الْبغايا مَعْرُوفَةَ لِهُنَّ، مميلات يَمْشِطْنَ غَيْرَهُنَّ تِلْكَ الْمشطةَ.
وَقِيلَ: مَائِلَاتُ إِلَى الرُّجَّالِ مميلات لَهُمْ بِمَا يُبْدَيْنَ مِنْ زِينَتِهُنَّ وَغَيْرِهَا.
وَأَمَّا مارؤوسهن كَأَسْنِمَة الْبُخْتِ، فَمَعَنَاهَا: يُعْظِمُنَّ رُؤُوسَهُنَّ بِالْخَمْرِ وَالْعَمَائِمِ وَغَيْرَهَا، بِمَا يَلُفُّ عَلَى الرَّأْسِ حَتَّى تُشْبِهَ أَسَنَمَةُ الْبَخْتِ هَذَا هُوَ الْمَشْهُورُ فِي تَفْسِيرِهِ "
قَالَ المازردي: وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونُ مَعَنَاهُ يَطْمَحُنَّ إِلَى الرُّجَّالِ وَلَا يَغْضِضْنَ عَنْهُمْ وَلَا يَنْكُسْنَ رُؤُوسَهُنَّ....
"
شُرِحَ النَّوَوِيُّ عَلَى صَحِيحِ مُسْلِمِ 17 / 191.
بِاِخْتِصَارِ
تَفْسِيرُ النَّوَوِيِّ رُحِمَهُ اللهَ لِلْكَاسِيَاتِ الْعَارِيَاتِ مِنْ أُفْضَلُ التَّفَاسِيرَ وَإِذَا نَظَرْتِ فِي وَاقِعِنَا الْيَوْمِ فسترى كُلُّ التَّفْسِيرَاتِ الْأَرْبَعَةِ مَوْجُودَةَ فِي أَوْسَاطِ النِّساءِ وَبِكَثْرَةِ وَاللهِ الْمُسْتَعَانِ، فَتُرى الْكَثِيرَاتِ مِنْ اللّاَتِيِ أَنُعَمُّ اللهَ عَلَيْهِنَّ مِنْ نِعْمَةُ الْمَالِ، وَرَغْمُ ذَلِكَ فَلَا شُكْرُ لِهَذِهِ النِّعْمَةِ بَلْ وَالْغَفْلَةَ عَنْ الطَّاعَاتِ وَمَا يَقْرُبُ إِلَى اللهِ وَالْاِنْشِغالَ بِأُمُورِ الدُّنْيا بِسَائِرِ الْمَلَذَّاتِ سَواءَ فِي الْمَظْهَرِ وَالْمَلْبَسِ أَوْ الْمَأْكَلُ وَالْمَشْرَبُ بِطَرِيقَةِ فِيهَا إِسْرافُ وَتَبْذِيرُ وَغَفْلَةُ عَنْ فَعَلًّ الْخَيِّرَاتِ، وَتُرى صِنْفَا آخِرُ قَدْ كُشِفَ الْعَوْرَاتُ وَخَرَجَ بِلِبَاسِ يُكْشَفُ كَثِيرَا مِنْ أَجْزَاءِ الْجَسَدِ مِنْ ذِراعَيْنِ وَصَدْرِ وَنَحْرِ وَأُرْجَلُ بَلْ إِلَى مَا فَوْقَ الرَّكْبَتَيْنِ وَكَثِيرَ مَا هُمْ، بَلْ وَأَكْثَرُ مِنْ ذَلِكَ خَاصَّةٍ عَلَى شَواطِئِ الْعُرْي وَالسُّفُورِ وَالْاِخْتِلاطِ الْمَشِينِ مَا يُنْدَى لَهُ الْجُبَّيْنِ لِدَرَجَةِ أَنَّ الْمَرْأَةَ لَا تَسْتُرُ إلّا الْعَوْرَةُ الْمُغَلَّظَةُ فَقَطُّ وَيَقُولُونَ هَذَا هُوَ التَّقَدُّمُ وَالْحُرِّيَّةُ زَعَمُوا فَبِئْسَ التَّقَدُّمُ الَّذِي يَغْضَبَ اللَّهُ وَيُؤَدِّي إِلَى جَهَنَّمِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/thread/10826.html


يتيع...

أنشر الموضوع على فيسبوك
  
قال تعالى : {ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير} - (آل عمران:104)
***
تابعني عبر صفحة الفيس بوك / التويتر

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23 - 10 - 2013, 19:30   #2   

:: عضو شرفي ::

الصورة الرمزية سرآج الخير
سرآج الخير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الكاسيات العاريات - شرح الإمام النووي


تَفْسِيرُ النَّوَوِيِّ رُحِمَهُ اللهَ لِلْكَاسِيَاتِ الْعَارِيَاتِ مِنْ أُفْضَلُ التَّفَاسِيرَ وَإِذَا نَظَرْتِ فِي وَاقِعِنَا الْيَوْمِ فسترى كُلُّ التَّفْسِيرَاتِ الْأَرْبَعَةِ مَوْجُودَةَ فِي أَوْسَاطِ النِّساءِ وَبِكَثْرَةِ وَاللهِ الْمُسْتَعَانِ، فَتُرى الْكَثِيرَاتِ مِنْ اللّاَتِيِ أَنُعَمُّ اللهَ عَلَيْهِنَّ مِنْ نِعْمَةُ الْمَالِ، وَرَغْمُ ذَلِكَ فَلَا شُكْرُ لِهَذِهِ النِّعْمَةِ بَلْ وَالْغَفْلَةَ عَنْ الطَّاعَاتِ وَمَا يَقْرُبُ إِلَى اللهِ وَالْاِنْشِغالَ بِأُمُورِ الدُّنْيا بِسَائِرِ الْمَلَذَّاتِ سَواءَ فِي الْمَظْهَرِ وَالْمَلْبَسِ أَوْ الْمَأْكَلُ وَالْمَشْرَبُ بِطَرِيقَةِ فِيهَا إِسْرافُ وَتَبْذِيرُ وَغَفْلَةُ عَنْ فَعَلًّ الْخَيِّرَاتِ، وَتُرى صِنْفَا آخِرُ قَدْ كُشِفَ الْعَوْرَاتُ وَخَرَجَ بِلِبَاسِ يُكْشَفُ كَثِيرَا مِنْ أَجْزَاءِ الْجَسَدِ مِنْ ذِراعَيْنِ وَصَدْرِ وَنَحْرِ وَأُرْجَلُ بَلْ إِلَى مَا فَوْقَ الرَّكْبَتَيْنِ وَكَثِيرَ مَا هُمْ، بَلْ وَأَكْثَرُ مِنْ ذَلِكَ خَاصَّةٍ عَلَى شَواطِئِ الْعُرْي وَالسُّفُورِ وَالْاِخْتِلاطِ الْمَشِينِ مَا يُنْدَى لَهُ الْجُبَّيْنِ لِدَرَجَةِ أَنَّ الْمَرْأَةَ لَا تَسْتُرُ إلّا الْعَوْرَةُ الْمُغَلَّظَةُ فَقَطُّ وَيَقُولُونَ هَذَا هُوَ التَّقَدُّمُ وَالْحُرِّيَّةُ زَعَمُوا فَبِئْسَ التَّقَدُّمُ الَّذِي يَغْضَبَ اللَّهُ وَيُؤَدِّي إِلَى جَهَنَّمِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=10826
وَتُرى صِنْفَا آخِرُ قَدْ تَعَرَّى مِنْ الْحَيَاءِ وَخُرِجَ مِنْ بَيْتِهِ بِثِيابِ يُسْتَحْيَ إبْلِيسُ مِنْ لَبْسِهَا فَهُوَ إِمَّا لِبَاسُ رَقيقُ يَصِفُ الْعَوْرَاتُ وَيُكْشَفُ السَّوْءَاتُ وَلَا يَلْبَسُ إلّا فِي غُرَفِ النَّوْمِ لِلْأَزْواجِ وَإِمَّا لِبَاسُ ضَيِّقُ جداً يُحْجِمَ الْعَوْرَاتُ وَيَصِفُهَا أيضاً وَيَلْعَبُ بِعُقُولِ شَيَاطِينِ الْإِنْسِ وَاللهُ الْمُسْتَعَانِ وإنا لِلِهُ وإنا إِلَيه رَاجِعُونَ.
أَلَا فليتق اللهُ أَوْلِيَاءُ الْأُمُورِ مِنْ آباءِ وَأَزْواجِ وليعلموا أَنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ أَمَامَ الْمَلِكِ الدَّيَّانِ عَنْ أَزْواجِهُنَّ وَبناتِهُنَّ.
ولتتق اللهُ أمَةُ اللَّهِ وَلِتَعَلُّمِ أَنَّهَا مَسْؤُولَةُ أَمَامَ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ الَّذِي بِيَدِهِ أَنْ يَسْلُبَهَا هَذِهِ النِّعْمَةَ الَّتِي فَرَّطْتِ فِيهَا وَهِي نِعْمَةُ الْجَمَالِ، وَأَظْهَرْتِهَا لِلْأجَانِبِ وَلِمَنْ يَحْرُمُ أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيهَا مِنْ الرُّجَّالِ ولنتذكر جَمِيعَا قَوْلِ اللهِ تُعَالَى:{ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَّسْئُولُونَ}[ الصَّافَّاتَ: 24]
وَقَوْلُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيه وَسَلَّمُ فِي الْحَديثِ الصَّحِيحِ:« كُلُّكُمْ رَاعِ وَكُلُّكُمْ مَسْؤُولَ عَنْ رَعِيَّتِهِ »

نُسْأَلُ اللهَ أَنَّ يَتُوبَ عَلَينَا وَأَنَّ يَعْفُوَ عَنْ سَيِّئَاتِنَا بِرَحْمَتِهِ الْوَاسِعَةِ

دعواكم لي/ولجميع المسلمين

أخوكم سراج الخير


  
قال تعالى : {ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير} - (آل عمران:104)
***
تابعني عبر صفحة الفيس بوك / التويتر

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 29 - 10 - 2013, 15:01   #3   

:: عضو شرفي ::

الصورة الرمزية سرآج الخير
سرآج الخير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الكاسيات العاريات - شرح الإمام النووي


نفعنا الله وإياكم


  
قال تعالى : {ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير} - (آل عمران:104)
***
تابعني عبر صفحة الفيس بوك / التويتر

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 29 - 10 - 2013, 15:29   #4   

:: مستوى مبتدئ ::

الصورة الرمزية أبو شهاب
أبو شهاب غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الكاسيات العاريات - شرح الإمام النووي




ربي يهدهم ان شاء الله
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=10826


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 07 - 12 - 2013, 23:22   #5   

:: المستوى الأول ::

الصورة الرمزية الساعي للخير
الساعي للخير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الكاسيات العاريات - شرح الإمام النووي


بارك الله فيك
***
والله غير عيب كبير ... و تبهديلة ... ربما جهل ايضا
لو كان ... ارتداها ... احد امي ممكن لايعرف ..ماذا مكتوب... اما من شخص جامعي ...

حجاب + Miss sexy...وكاين ياسر...اللي يلبسو حوايج... و ما علابالهمش واش مكتوب فيهم...
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=10826

و الظاهرة ... في تفشي ... مستمر ...
نسال الله الستر




يا بنات الاسلام عو واسمعوا


  
رد مع اقتباسإقتباس
إضافة ردإضافة رد جديد

الكلمات الدلالية (Tags)
العاريات, الإمام, النووي, الكاسيات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



المواضيع والمشاركات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها, ولا تتحمل إدارة المنتدى أي مسؤولية تجاهها.

الساعة الآن 23:41



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
new notificatio by 9adq_ala7sas
أفضل متصفح يناسب ستايل المنتدى هو Mozilla Firefox
Ar - Fr - En