بــــلد العميــان * درس مفيد * - منتديات تسنيم
منتديات تسنيم
العودة   منتديات تسنيم > أقسام التطوير والإبداع > ركن التنمية البشرية وتكوين الشخصية

ركن التنمية البشرية وتكوين الشخصية يهتم بتنمية الأفراد وتطوير ذاتهم وإمكانياتهم





إضافة رد إضافة رد جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1    
قديم 09 - 01 - 2014, 21:16
الصورة الرمزية يونس الصديق
:: المستوى الأول ::
    يونس الصديق غير متواجد حالياً      
 
Question بــــلد العميــان * درس مفيد *





بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


- هذه القصة اعجبني كثيرا ، حيث انها تجمع دروسا مهمة في الحياة بارك الله في كاتبها وكاتب الرأي فيها .
اترككم مع القصة فأتمني ان تنال اعجباكم .

- عنوان القصة :
بــــلد العميــان





كُتبت هذه القصة عام 1904، وتحكي عن مجموعة من المهاجرين من بيرو فروا من طغيان الإسبان ثم حدثت انهيارات صخرية في جبال الإنديز فعزلت هؤلاء القوم في واد غامض.

انتشر بينهم نوع غامض من التهاب العيون أصابهم جميعا بالعمى، وقد فسروا ذلك بانتشار الخطايا بينهم.

هكذا لم يزر أحد هؤلاء القوم ولم يغادروا واديهم قط لكنهم ورثوا أبناءهم العمي جيلا بعد جيل…

هنا يظهر بطل قصتنا.. (نيونز).

إنه مستكشف وخبير في تسلق الجبال؛ تسلق جبال الإنديز مع مجموعة من البريطانيين، وفي الليل انزلقت قدمه فسقط من أعلى.. سقط مسافة شاسعة بحيث لم يعودوا يرون الوادي الذي سقط فيه ولم يعرفوا أنه وادي العميان الأسطوري.

لكن الرجل لم يمت.. لقد سقط فوق وسادة ثلجية حفظت حياته.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/thread/12294.html

وعندما بدأ المشي علي قدمين متألمتين رأى البيوت التي تملأ الوادي… لاحظ أن ألوانها فاقعة متعددة بشكل غريب ولم تكن لها نوافذ.. هنا خطر له أن من بني هذه البيوت أعمي كخفاش.

راح يصرخ وينادي الناس لكنهم لم ينظروا نحوه.. هنا تأكد من أنهم عميان فعلا… إذًا هذا هو بلد العميان الذي كان يسمع عنه وتذكر المقولة الشهيرة: “في بلد العميان يصير الأعور ملكا”، وهو ما يشبه قولنا “أعرج في حارة المكسحين”… راح يشرح لهم من أين جاء.. جاء من بوجاتا حيث يبصر الناس.. هنا ظهرت مشكلة… ما معني (يبصر)؟!

راحوا يتحسسون وجهه ويغرسون أصابعهم في عينه.. بدت لهم عضوا غريبا جدا… ولما تعثر أثناء المشي قدروا أنه ليس علي ما يرام.. حواسه ضعيفة ويقول أشياء غريبة!

يأخذونه لكبيرهم.. هنا يدرك أنهم يعيشون حياتهم في ظلام دامس وبالتالي هو أكثر شخص ضعيف في هذا المجتمع… لقد مر على العميان خمسة عشر جيلا وبالتالي صار عالمنا هو الأقرب إلي الأساطير.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=12294

عرف فلسفتهم العجيبة.. هناك ملائكة تسمعها لكن لا تقدر علي لمسها (يتكلمون عن الطيور طبعا) والزمن يتكون من جزءين: بارد ودافئ (المعادل الحسي لليل والنهار).. ينام المرء في الدافئ ويعمل في البارد.

لم يكن لدي (نيونز) شك في أنه بلغ المكان الذي سيكون فيه ملكا.. سيسود هؤلاء القوم بسهولة تامة.

لكن الأمر ظل صعبا!؛ إنهم يعرفون كل شيء بآذانهم.. يعرفون متى مشي علي العشب أو الصخور… كانوا كذلك يستعملون أنوفهم ببراعة تامة.

راح يحكي لهم عن جمال الجبال والغروب والشمس.. هم يصغون له باسمين ولا يصدقون حرفا… قرر أن يريهم أهمية البصر.. رأى المدعو بدرو قادما من بعيد فقال لهم: “بدرو سيكون هنا حالا .. أنتم لا تسمعونه ولا تشمون رائحته لكني أراه”.

بدا عليهم الشك وراحوا ينتظرون… هنا لسبب ما قرر بدرو أن يغير مساره ويبتعد!. راح يحكي لهم ما يحدث أمام المنازل لكنهم طلبوا منه أن يحكي لهم ما يحدث بداخلها.. ألست تزعم أن البصر مهم!

حاول الهرب لكنهم لحقوا به بطريقة العميان المخيفة.. كانوا يصغون ويتشممون الهواء ويغلقون دائرة من حوله!… لو ضرب عددا منهم لاعترفوا بقوته لكن لابد أن ينام بعد هذا وعندها سوف…..!

هكذا بعد الفرار ليوم كامل في البرد والجوع وجد نفسه يعود لهم ويعتذر وقال لهم: “أعترف بأنني غير ناضج.. لا يوجد شيء اسمه البصر ..”!

كانوا طيبي القلب وصفحوا عنه بسرعة فقط قاموا بجلده ثم كلفوه ببعض الأعمال… وفي هذا الوقت بدأ يميل لفتاة وجدها جميلة لكن العميان لم يكونوا يحبونها لأن وجهها حاد بلا منحنيات ناعمة وصوتها عال وأهدابها طويلة… أي أنها تخالف فكرتهم عن الجمال… لما طلب يدها لم يقبل أبوها لأنهم كانوا يعتبرونه أقل من مستوى البشر.. نوعا من المجاذيب.. لكن الفتاة كانت تميل لنيونز فعلا… ووجد الأب نفسه في مشكلة لذا طلب رأي الحكماء.

كان رأي الحكماء قاطعا.. الفتى عنده شيئان غريبان منتفخان يسميهما (العينين)… جفناه يتحركان وعليهما أهداب.. وهذا العضو المريض قد أتلف مخه… لابد من إزالة هذا العضو الغريب ليسترد الفتي عقله… بالتالي يمكنه أن يتزوج الفتاة!

بالطبع ملأ الفتى الدنيا صراخا.. لن يضحي بعينيه بأي ثمن… بعد قليل ارتمت الفتاة على صدره وبكت وهمست: ليتك تقبل .. ليتك تقبل ..!

هكذا صار العمى شرطا ليرتفع المرء من مرتبة الانحطاط ليصير مواطنا كاملا… وقد قبل نيونز أخيرا وبدأ آخر أيامه مع حاسة البصر.. خرج ليرى العالم للمرة الأخيرة هنا رأى الفجر يغمر الوادي بلونه الساحر… أدرك أن حياته هنا لطخة آثمة.. الأنهار والغابات والأزرق في السماء والنجوم.. كيف يفقد هذا كله من أجل فتاة؟!… كيف ولماذا أقنعوه أن البصر شيء لا قيمة له برغم أن هذا خطأ اتجه إلى حاجز الجبال حيث توجد مدخنة حجرية تتجه لأعلى.. وقرر أن يتسلق.

عندما غربت الشمس كان بعيدا جدا عن بلد العميان.. نزفت كفاه وتمزقت ثيابه لكنه كان يبتسم.. رفع عينيه وراح يرمق النجوم…


-------------------------------------------------------------------------


وما زاد اعجابي بالقصة هو الرأي والدرس الذي أتي بعدها :


هناك لحظة تدرك فيها أن الخطأ يسود وينتشر من حولك وفي لحظة كهذه يصير القابض على المنطق والصواب كالقابض على الجمر. تشعر بالغربة والاختلاف ولربما يعتبرونك مجنونا أو على شيء من العته.. الأدهى أن لديك فضائل لكنهم لا يرون فيها أي قيمة… بعد قليل تأتي اللحظة التي تقرر فيها أن تتخلى عن عينيك لتصير كالآخرين… هذه اللحظة آتية ولا ريب فلا تشك فيها.. لكن لو كنت محظوظا لرأيت الفجر وقتها وعرفت فداحة ما ستفقده.



- القصة منقولة للأمانة -
- الٍرأي الذي أتى بعد القصة منقول للأمانة -

مقتبسة من طرف الأخ
Hussein



---------------------------------------


بــارك الله فيكم

أتمني ان تنال اعجباكم

تحيتي


أنشر الموضوع على فيسبوك   


- ما يهزك مع الريح هزاز ، واعلم دوما ان الهدية تعطي علي قدر الانجاز -



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 09 - 01 - 2014, 21:21   #2   

Banned

الصورة الرمزية Amin.Select
Amin.Select غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


قصة تستدعي قراءة متانية لاستخلاص العبر
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=12294

ساعطيها حقها من الوقت لانها كذلك ولانها من صديق الفناه محترما منزها


!.!, ام اسحاق و cяαzу ηιηα معجبون بهذا.
  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 15:13   #3   

:: المستوى الرابع ::

الصورة الرمزية نريمان
نريمان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


شكرا لك اخي على القصة


  



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 15:36   #4   

:: المستوى الرابع ::

الصورة الرمزية عبير الروح
عبير الروح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


شكرا لك


!.! معجب بهذا.
  


^^
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 15:37   #5   

:: عضو ::

الصورة الرمزية Markonda
Markonda غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


بصر هذا الفرد امسى بلا قيمة وسط مجتمع العميان , فامتلاكه لتلك الحاسة الزائدة وبال عليه وخروج عن مألوف البلد,اضطهدوه وجعلوا قلع عينيه مهر للبقاء
سلبوه البصر لكن البصيرة راسخة هناك في مكان ما وتلك البصيرة هي التي جعلته يهتدي الى تسلق المدخنة الحجرية والفرار من هذا المصير الآثم .
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=12294
تنازل عن يصرك تكن في أمان
اما ان تحافظ على البصر يعني التضحية بكل انواع الحقوق .ولك الاختيار
عبرة بينها وبين الواقع خط وهمي
بارك الله فيكم


!.! و ام اسحاق معجبون بهذا.
  

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 17:10   #6   

:: المستوى الثاني ::

الصورة الرمزية ام اسحاق
ام اسحاق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

ذكرتني هذه القصة بمثل شعبي عندنا يقول ..

العمشة في بلاد العميان تبان كحلة الاعيان ..
و لكن اخشى ان يكون معنى هذا المثل لا ينطبق على المعنى المراد من القصة ...
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات تسنيم http://tassneem.com/vb/showthread.php?t=12294

بغض النظر عما يرمي له الكاتب بقصته او بالعبرة التي يستخلصها ...

لكل فينا قراءة ووجهة نظر ...

رأيي انا هو ان الظلام الذي يعيش فيه البعض لا يكون بفقدان البصر و انما بفقدان البصيرة ..

ورايي ان الذي يعيش في الظلام لا يمكن له ان يجبر النور في ان ينطوي تحت ظلامه الا اذا كان يرى في ظلامه نورا و هنا فقد خرج من دائرة العميان الى دائرة المعتوهين ....
فالصواب له عيون ...و الحق له عيون ..
مهما غابت العيون ..
و الفطرة ...فطرة مهما طال الظلام ....لابد لخيط نور ان يبددها !!
ايضا نحيي
السيد الذي هاجر مدينة العميان فلقد عمل بسنة الله في خلقه ..فما لانسان ان يعيش مخالف للفطرة ...
و ارض الله واسعة ...

(( وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا.* )) . آية رقم: (100) من سورة النساء.


!.!, أمازيغي و randa candyy معجبون بهذا.
  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 17:41   #7   

:: المستوى الأول ::

الصورة الرمزية يونس الصديق
يونس الصديق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amin.select مشاهدة المشاركة
قصة تستدعي قراءة متانية لاستخلاص العبر

ساعطيها حقها من الوقت لانها كذلك ولانها من صديق الفناه محترما منزها
السلام عليكم

ولولا جديتك وحبك للاستفادة ما اعطيتها حقها
بارك الله فيك وفي مرورك
تمنياتي لك بالتوفيق والاستفادة والافادة
تحيتي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نريمان مشاهدة المشاركة
شكرا لك اخي على القصة
والشكر موصول بالامتنان لك
ولمرورك
تحيتي لك


  


- ما يهزك مع الريح هزاز ، واعلم دوما ان الهدية تعطي علي قدر الانجاز -



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 17:46   #8   

:: المستوى الأول ::

الصورة الرمزية يونس الصديق
يونس الصديق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير الروح مشاهدة المشاركة
شكرا لك
العفو
وشكرا لك ايضا لطلتك
تحيتي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة markonda مشاهدة المشاركة
بصر هذا الفرد امسى بلا قيمة وسط مجتمع العميان , فامتلاكه لتلك الحاسة الزائدة وبال عليه وخروج عن مألوف البلد,اضطهدوه وجعلوا قلع عينيه مهر للبقاء
سلبوه البصر لكن البصيرة راسخة هناك في مكان ما وتلك البصيرة هي التي جعلته يهتدي الى تسلق المدخنة الحجرية والفرار من هذا المصير الآثم .
تنازل عن يصرك تكن في أمان
اما ان تحافظ على البصر يعني التضحية بكل انواع الحقوق .ولك الاختيار
عبرة بينها وبين الواقع خط وهمي
بارك الله فيكم
السلام عليكم

كلام ورأي شخصي حسن منك
بارك الله فيك
عندما يسلب الأعز من اجل العزيز ^^
الله يسترنا يا رب من هول ما نقضيه ونتجرأ عليه
مشكور على طلتك البعية
تحيتي


  


- ما يهزك مع الريح هزاز ، واعلم دوما ان الهدية تعطي علي قدر الانجاز -



رد مع اقتباسإقتباس
قديم 10 - 01 - 2014, 18:03   #9   

:: عضوة شرفية ::

الصورة الرمزية randa candyy
randa candyy غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


بورك فيك اخي
قصة رائعة و عبرتها اروع
مشكوور


!.! معجب بهذا.
  
كزجاجة انا يسهل عليك كسري و لكن حذاري من ان تعاود لملمتي فاني حتما ساجرحك
اذا وجدت شخصا يتصف بالمرح ويجيد الدعابة واسعاد الناس فاعلم ان قلبه مليئ بالهموم

[SIGPIC][/SIGPIC]
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 11 - 01 - 2014, 20:07   #10   

:: المستوى الأول ::

الصورة الرمزية يونس الصديق
يونس الصديق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بــــلد العميــان * درس مفيد *


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام اسحاق مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

ذكرتني هذه القصة بمثل شعبي عندنا يقول ..

العمشة في بلاد العميان تبان كحلة الاعيان ..
و لكن اخشى ان يكون معنى هذا المثل لا ينطبق على المعنى المراد من القصة ...

بغض النظر عما يرمي له الكاتب بقصته او بالعبرة التي يستخلصها ...

لكل فينا قراءة ووجهة نظر ...

رأيي انا هو ان الظلام الذي يعيش فيه البعض لا يكون بفقدان البصر و انما بفقدان البصيرة ..

ورايي ان الذي يعيش في الظلام لا يمكن له ان يجبر النور في ان ينطوي تحت ظلامه الا اذا كان يرى في ظلامه نورا و هنا فقد خرج من دائرة العميان الى دائرة المعتوهين ....
فالصواب له عيون ...و الحق له عيون ..
مهما غابت العيون ..
و الفطرة ...فطرة مهما طال الظلام ....لابد لخيط نور ان يبددها !!
ايضا نحيي
السيد الذي هاجر مدينة العميان فلقد عمل بسنة الله في خلقه ..فما لانسان ان يعيش مخالف للفطرة ...
و ارض الله واسعة ...

(( وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلى اللّهِ وَكَانَ اللّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا.* )) . آية رقم: (100) من سورة النساء.
السلام عليكم

بارك الله في حضورك
بخصوص المثل الذي وضعتيه لا ينطبق على الموضوع نعم

كل ما قلتيه كان حسنا ومنطقيا ومستوعبا
بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
تحيتي


  


- ما يهزك مع الريح هزاز ، واعلم دوما ان الهدية تعطي علي قدر الانجاز -



رد مع اقتباسإقتباس
إضافة ردإضافة رد جديد

الكلمات الدلالية (Tags)
مفيد, العميــان, بــــلد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



المواضيع والمشاركات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها, ولا تتحمل إدارة المنتدى أي مسؤولية تجاهها.

الساعة الآن 00:07



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
new notificatio by 9adq_ala7sas
أفضل متصفح يناسب ستايل المنتدى هو Mozilla Firefox
Ar - Fr - En